منتدى جزائري لتبادل المعارف و الثقافات بين الجزائريين شامل لكل مناحي الجزائر و الدول العربية الاخرى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
من أجل تطوير و تحسين المنتدى للأفضل و من أجل تحقيق هدف المنتدى و جعل هدا المنتدى أكبر ملتقى للجزائريين قررت الادارة و ضع عرض لكل الأعضاء و هو اضافة 20 نقطة لكل عضو يحضر عضوا اخر . فاغتنمو الفرصة و قوموا باحضار أكبر عدد من الأعضاء و اشهاره ليكون منتدانا أكبر ملتقى للجزائريين ...... وشكرا مع تحيات ادارة المنتدى
تقوم ادارة المنتدى بوضع عرض حصري لكل الاعضاء و صالح لغاية 01/01/2011 كل عضو يرغب في الاشراف على قسم ما ان يتصل بالادارة و يجب توفر 50مساهمة او موضوع و الدخول الشبه دائم للمنتدى ( على الأقل مرة في الأسبوع ) لدلك اغتنمو الفرصة ....تحيات الادارة

شاطر | 
 

 خذ العبرة من هذا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس
جندي
جندي
avatar

الجنس : انثى الابراج : الدلو عدد المساهمات : 13
نقاط : 24251
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 11/02/1993
تاريخ التسجيل : 28/03/2012
العمر : 25
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : نموت نموت وتحيا الجزائر

مُساهمةموضوع: خذ العبرة من هذا    الأربعاء مارس 28, 2012 8:30 pm


الملك والوزراء الثلاثة


في يوم من الأيام أستدعى الملك وزراءه الثلاثة وطلب منهم أمر غريب
طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر وأن يملئ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد أخر استغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسة وأنطلق إلى البستان فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسة وأنة لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و أهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.
أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك يسوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملئ الكيس با الحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.
وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها فلما أجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حدة كل واحد منهم مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهر، في سجن بعيد لا يصل أليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشرب، فأما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة، وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التي جمعها ، أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول



وهكذا أسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الآن في بستان الدنيا لك حرية، أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك ،
في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا

لنقف الآن مع أنفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً في سجننا



ولاتنسونا بردودكم العطرة وتقييماتكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خذ العبرة من هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين forum algerian :: المنتدى الأدبي :: قسم القصص القصيرة والحكايات-
انتقل الى: