منتدى جزائري لتبادل المعارف و الثقافات بين الجزائريين شامل لكل مناحي الجزائر و الدول العربية الاخرى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
من أجل تطوير و تحسين المنتدى للأفضل و من أجل تحقيق هدف المنتدى و جعل هدا المنتدى أكبر ملتقى للجزائريين قررت الادارة و ضع عرض لكل الأعضاء و هو اضافة 20 نقطة لكل عضو يحضر عضوا اخر . فاغتنمو الفرصة و قوموا باحضار أكبر عدد من الأعضاء و اشهاره ليكون منتدانا أكبر ملتقى للجزائريين ...... وشكرا مع تحيات ادارة المنتدى
تقوم ادارة المنتدى بوضع عرض حصري لكل الاعضاء و صالح لغاية 01/01/2011 كل عضو يرغب في الاشراف على قسم ما ان يتصل بالادارة و يجب توفر 50مساهمة او موضوع و الدخول الشبه دائم للمنتدى ( على الأقل مرة في الأسبوع ) لدلك اغتنمو الفرصة ....تحيات الادارة

شاطر | 
 

 ***<<سلسلة الأحاديث الضعيفة المشهورة**>>

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KHEDIMI
المدير
المدير
avatar

الجنس : ذكر الابراج : الجدي عدد المساهمات : 368
نقاط : 31808
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 31/12/1993
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
العمر : 24
الموقع : armnational.ahladalil.com
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : دركي
المزاج : cool & bad

مُساهمةموضوع: ***<<سلسلة الأحاديث الضعيفة المشهورة**>>   الأربعاء يوليو 28, 2010 1:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد0000

سوف أبين في هذه السلسلة بعض الأحاديث الضعيفة المشهورة عند الناس ، وهذه الأحاديث سأجمعها من موقع الألباني ، وأسأل المولى أن ينفع بها0

الحديث الأول /
- الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب . [ضعيف الجامع (1901)] [تخريج الإحياء (1/45)] وقال البخاري : لا يصح. 0
الحديث الثاني/

الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة . قال ابن حجر : لا أعرفه وضعفه الألباني
الحديث الثالث/

اختلاف أمتي رحمة . قال الألباني : لا أصل له . [ الضعيفة
الحديث الرابع /

- إنما بعثتُ مُعَلِّماً . [ضعيف الجامع (4242)] [ الضعيفة

وسوف أكمل بإذن الله في هذه الصفحة الأحاديث المشهورة الضعيفة على فترات000
الحديث الخامس /

[b]أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم . قال ابن حزم : خبر مكذوب موضوع باطل لم يصح قط ] وقال الألباني : موضوع
الحديث السادس

أدَّبني ربي فأحسن تأديبي . موضوع ضعفه الألباني
الحديث السابع /

التائب حبيبُ الله . لا أصل له .
الحديث الثامن /

-[b] إذا انتهى أحدكم إلى الصف وقد تم فليجذب إليه رجلاً يقيمه إلى جنبه ضعفه الألباني
الحديث التاسع /


- آفة العلم النسيان وإضاعته أن تحدث به غير أهله . ضعفه الألباني
الحديث العاشر /

- لما اقترف آدم الخطيئة قال يا رب أسألك بحق محمد لما غفرت لي فقال الله يا آدم وكيف عرفت محمدا ولم أخلقه قال يا رب لما خلقتني بيدك ونفخت في من روحك رفعت رأسي فرأيت على قوائم العرش مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله فعلمت أنك لم تضف إلى إسمك إلا أحب الخلق إليك فقال الله صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إلي ادعني بحقه فقد غفرت لك ولولا محمد ما خلقتك . موضوع
أدبني ربي وأحسن تأديبي . لا يعرف له إسناد ثابت ، وأخذت هذا الحديث من.
كتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة المجلد الأول
الحديث الحادي عشر /

تزوجوا في الحِجر الصالح فإن العرق دساس . موضوع [ ضعيف الجامع (2428)]
الحديث الثاني عشر /

- من لم يهتم بالمسلمين فليس منهم . موضوع [ الضعيفة 309
الحديث الثالث عشر /


من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب * ( ضعيف ) _ الضعيفة 706 ، ضعيف أبي داود 268 ، التعليق الرغيب 267/2 ، ضعيف الجامع الصغير 5829
الحديث الرابع عشر /


أنا ابن الذبيحين . يقول الألباني ( لا أصل له ) _
الحديث الخامس عشر /

- الأقربون أولى بالمعروف . لا أصل له . [ الأسرار المرفوعة (51) ] [ المقاصد الحسنة (141) ].
الحديث السادس عشر /

- خير الأسماء ما عبِّد وما حـمِّد . موضوع
الحديث السابع عشر /


اطلبوا العلم ولو بالصين . موضوع. [ضعيف الجامع: 906
الحديث الثامن عشر /


- من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب * ( ضعيف ) _ الضعيفة 706 ، ضعيف أبي داود 268 ، التعليق الرغيب 267/2 ، ضعيف الجامع الصغير 5829

ويوجد آيات كثيرة وأحاديث عديدة عن فضل الإستغفار
متن الحديث فهو ضعيف كما في السلسلة الضعيفة للألباني وهو / لما حملت حواء طاف بها إبليس وكان لايعيش لها ولد فقال سميه عبد الحارث فسمته عبد الحارث فعاش وكان ذلك من وحي الشيطان وأمره ( ضعيف ) _

وأما عن جواز تسمية الحارث فلا بأس بذلك والله أعلم

لأان أحد صحابة رسول الله اسمه الحارث بن هشام حيث كان سيدا في الجاهلية والإسلام وقد أسلم يوم فتح مكة
الحديث التاسع عشر /

- من تمسك بسنتي عند فساد أمتي ، فله أجر مئة شهيد . ضعيف جدا . [ الضعيفة (326) ] .
الحديث العشرون /

- ليس لفاسق غيبة . [ضعيف الجامع : 4918 ]
الحديث الواحد والعشرون /



- كما تكونوا يولى عليكم . [ضعيف الجامع : 4275] [
الحديث الثاني والعشرون /


- إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم أمر بها فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة .. موضوع . الضعيفة (910)


وهذا قول أبو هريرة والله أعلم ( موقوف )
الحديث الثاني والعشرون /


- إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم أمر بها فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة .. موضوع . الضعيفة (910)


وهذا قول أبو هريرة والله أعلم ( موقوف )
الحديث الرابع واعشرون /


- من حج البيت ولم يزرني فقد جفاني . موضوع
الحديث الخامس والعشرون /


- لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله ، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب ، وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي . [ الضعيفة (920)] [ضعيف الجامع : 6265]


ولا شك أن الفضول في الكلام من أسباب قسوة القلب.
[b]الحديث السادس والعشرون /


ما فضلكم أبو بكر بكثرة صيام ولا صلاة ، ولكن بشيء وقر في صدره . لا أصل له . [ الضعيفة (962)] [ المنار المنيف (246)].
الحديث السابع والعشرون /


- إن العبد إذا قام في الصلاة فإنه بين عيني الرحمن فإذا التفت قال له الرب : يا ابن آدم إلى من تلتفت ؟ إلى من هو خير لك مني ؟ ابن آدم أقبل على صلاتك فأنا خير لك ممن تلتفت إليه . ضعيف جداً [ الضعيفة (1024)] [ الأحاديث القدسية الضعيفة والموضوعة" للعيسوي (46)]
الحديث الثامن والعشرون /


- النظرة سهم من سهام إبليس من تركها خوفاً من الله آتاه الله إيماناً يجد حلاوته في قلبه . ضعيف جداً . [ الضعيفة]-
الحديث التاسع والعشرون /

ليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي ، ولكن ما وقر في القلب وصدقه الفعل .. موضوع .[ ضعيف الجامع: 4880]


ولعل هذا القول لأحد السلف وهو الحسن البصري
الحديث الثلاثين /

- وجد النبي ريحاً فقال: ليقم صاحب هذا الريح فليتوضأ، فاستحيا الرجل أن يقوم فقال رسول الله : ليقم صاحب هذا الريح فليتوضأ فإن الله لا يستحي من الحق، فقال العباس : يا رسول الله أفلا نقوم كلنا نتوضأ ؟ فقال : قوموا كلكم فتوضؤوا . باطل . [ الضعيفة (1132)]

الحديث الواحد والثلاثين /



- حب الدنيا رأس كل خطيئة . موضوع .[ ضعيف الجامع: 2682 ]
size=4]


الحديث الثاني والثلاثين /


-. اإذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل به البلاء : إذا كان المغنم دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما وأطاع الرجل زوجته وعق أمه وبر صديقه وجفا أباه وارتفعت الأصوات في المساجد وكان زعيم القوم أرذلهم وأكرم الرجل مخافة شره وشربت الخمور ولبس الحرير واتخذت القينات والمعازف ولعن آخر هذه الأمة أولها فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء أو خسفا أو مسخا ... [ضعيف الجامع : 608] [ العلل المتناهية (2/1421
الحديث الثالث والثلاثين /

- البر لا يبلى والإثم لا ينسى والديان لا ينام فكن كما شئت كما تدين تدان . [ضعيف الجامع (2369)

الحديث الرابع والثلاثين /

( عن معاذ بن جبل أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) حين بعثه إلى اليمن قال له كيف تقضي إذا عرض لك قضاء قال أقضي بما في كتاب الله قال فإن لم يكن في كتاب الله قال بسنة رسول الله قال فإن لم لم يكن في سنة رسول الله قال أجتهد رايي لا آلو قال فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره وقال الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله

حديث نوعه منكر 00
الحديث الخامس والثلاثين /




لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف . [ ضعيف الجامع: 4774]
الحديث السادس والثلاثين /


- من زنى أو شرب الخمر نزع الله منه الإيمان كما يخلع الإنسان القميص من رأسه . (ضعيف الجامع : 5610)


بديل صحيح ( إذا زنى العبد خرج منه الإيمان فكان على رأسه كالظلة فإن أقلع رجع إليه ) [ صحيح الجامع : 586 ]
وقد سئل الكتور يوسف القرضاوي عن هذا السؤال في موقع إسلام أون لاين فأجاب بقوله0000

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فهذا الحديث ليس بصحيح ولا حسن، من ناحية سنده، ولم يخرجه مخرج من أصحاب الكتب المعتمدة لدى المسلمين، فليس هو في أحد الصحيحين، ولا في أحد الكتب الستة، ولا في الموطأ، ولا في مسند أحمد على كثرة ما فيه.
قال الحافظ بن حجر في (تسديد القوس في تخريج مسند الفردوس): هو مشهور على الألسنة، وهو من كلام إبراهيم بن عيلة. انتهى. وقال العجلوني في (كشف الخفا): الحديث في الإحياء، قال العراقي رواه البيهقي بسند ضعيف عن جابر، ورواه الخطيب في تاريخه عن جابر بلفظ: قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزاة، "فقال عليه الصلاة والسلام: قدمتم من خير مقدم، وقدمتم من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، قالوا: وما الجهاد الأكبر؟ قال مجاهدة العبد هواه"والمشهور على الألسنة: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الأكبر، دون باقيه، ففيه اقتصار. انتهى.

وأما معناه، فهو يتضمن أمرين، أحدهما مرفوض قطعا، وهو المفهوم منه بالتبع، لا بالقصد والأصالة، وإن كان الذين يروونه ويروجونه يقصدون إلى ذلك.
والثاني: يمكن أن يقبل شرعا، وهو المفهوم منه قصدا، لا تبعا.
فأما المعنى الأول المرفوض فهو التقليل من شأن الجهاد في سبيل الله، والتهوين من مكانته وفضله في الإسلام، وضرورته للدفاع عن كيان الأمة ومقدساتها، إذا اعتدى عليها المعتدون، وتطاول عليها الطغاة المستكبرون.

والقرآن الكريم، والسنة الشريفة: حافلان بالنصوص الغزيرة المتوافرة التي تبين فضيلة الجهاد وعلو منزلته في دين الله، بما لا يدع مجالا لأي ريب.
وحسبنا من القرآن قوله تعالى: {أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله؟ لا يستوون عند الله، والله لا يهدي القوم الظالمين. الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله، وأولئك هم الفائزون. يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم. خالدين فيها أبدا، إن الله عنده أجر عظيم}التوبة:19،22.

وقال تعالى:{ لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم، فضل الله المجاهدين على القاعدين درجة وكلا وعد الله الحسنى، وفضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما. درجات منه ومغفرة ورحمة وكان الله غفورا رحيما}النساء:95،96.

وفي أكثر من حديث صحيح: أن فضل الجهاد يفوق فضل الصائم الذي لا يفطر، والقائم الذي لا يفتر.

وفي حديث معاذ بن جبل المشهور: "ألا أدلك على رأس الأمر وعموده وذروة سنامه؟ رأس الأمر: الإسلام، وعموده: الصلاة، وذروة سنامه: الجهاد في سبيل الله"
وفي الحديث الآخر: "لمقام أحدكم في الصف خير من صلاته في بيته ستين عاما"
إلى غير ذلك من الأحاديث، وهي غزيرة وفيرة، تراجع في كتاب (الجهاد) في الصحيحين والسنن، وفي مظانها في المسانيد.

وقد ألفت كتب خاصة في فضل الجهاد، كما في كتاب عبد الله بن المبارك رضي الله
عنه.
وأما المعنى المقبول من الحديث، فهو العناية بجهاد النفس، ورياضتها، والعمل على إلجامها بلجام التقوى، ومقاومة أهوائها وشهواتها، حتى تنتقل من حالة (النفس الأمارة بالسوء) إلى حالة (النفس اللوامة) ثم ترتقي حتى تصل إلى (النفس المطمئنة).
وهذا يحتاج إلى جهاد طويل النفس، بعيد الأغوار، كثير المشقات، ولكنه مبارك الثمرات، موفور الخيرات، ولا ريب أن نهاية هذا الطريق الشاق المضني هي الهداية إلى سبيل الله تعالى، كما قال عز وجل:{والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا، وإن الله لمع المحسنين}العنكبوت:69.

وفي الحديث: "المجاهد: من جاهد هواه"
وجهاد النفس هنا هو أحد أنواع الجهاد المطلوبة من المسلم، وقد أوصلها العلامة ابن القيم إلى ثلاث عشرة مرتبة. منها أربع مراتب في جهاد النفس، ومرتبتان في جهاد الشيطان.
والله أعلم
الحديث السابع والثلاثين /



- سلمان منا آل البيت . ضعيف جدًا [ضعيف الجامع : 3272 ] وضعفه الذهبي في تلخيص المستدرك .
الحديث الثامن والثلاثين /

- من مات فقد قامت قيامته . [ الضعيفة (1166)]
الحديث التاسع والثلاثين /




قول النبي لمعاذ لما أرسله إلى اليمن : الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضى رسول الله . حديث منكر . [ الضعيفة (881)]
الحديث الأربعين /

حب الوطن من الإيمان . موضوع [ الموضوعات للصغاني ص 7 ]


وقال الألباني رحمه الله : ومعناه غير مستقيم إذ أن حب الوطن كحب النفس والمال ونحوه كل ذلك غريزي لا يُمدح بحبه ولا هو من لوازم الإيمان ، ألا ترى الناس كلهم مشتركون في هذا الحب لا فرق في ذلك بين مؤمنهم وكافرهم ؟ ا . هـ

الحديث الواحد والأربعين /


- إن الله تعالى وملائكته يصلون على ميامن الصفوف [ ضعيف الجامع (1668)

الحديث الثاني والأربعين /

الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني [ ضعيف الجامع (4305)]
]

الحديث الثالث والأربعين /

- حجوا فإن الحج يغسل الذنوب كما يغسل الماء الدرن . موضوع . [ ضعيف الجامع (2695)]

بديل صحيح ( من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ) رواه البخاري 469)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algeriancool.ahladalil.com
 
***<<سلسلة الأحاديث الضعيفة المشهورة**>>
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين forum algerian :: المنتدى الاسلامي :: قسم الحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: